Catégorie : ARABE / العَرَبِيَّةُ

الأناركية أسلوب حياة
ليست الأناركية أو اللاسلطوية أو الفوضوية حسب الترجمة الشائعة نموذجًا فكريًا مغلقًا، ليست مذهبًا جامدًا يفرض على إتباعه طقوس إنضمام، إنها بالأحرى نموذجًا تحرريًا للحياة، يستبدل النظام المفروض بالقهر بنظام طوعي نابع من الاحترام والتفاهم والمتبادل، يستبدل علاقات البشر الحالية القائمة على الربح والخسارة بعلاقات حرة طوعية قائمة على المعونة المشتركة والمتبادلة بين أطراف المجتمع بعضهم البعض، تستبدل الدولة بالمجتمع المنظم ذاتيًا الحاكم لنفسه بنفسه، الأناركية حياة مفتوحة لكل من آمن بمبادئها وقيمها التحررية.

الشيوعية التحررية

الشيوعية التحررية

 » ليست الشيوعية التحررية مخططا لمجتمع المستقبل. إنها بالأحرى مجموعة من المبادئ لتقوم الطبقة العاملة بتطبيقها، وكل من هومستعد للعمل إلى جانبها، لتولي وإدارة القاعدة الاقتصادية للمجتمع بغرض إعادة تشكيله بما يتوافق مع العدالة الاجتماعية. فيما هي جماعية في الروح والطريقة توفر الشيوعية التحررية أكبر فرصة ممكنة للحاجات والطموحات الفردية. إنها ليست برنامج طوباوي، لكنها الوسيلة التي يمكن من خلالها بلوغ يوتوبيا الأناركية  »
اسحق بونتي

الثورة لمصر

خطاب لرفيق أناركي نقابي في مظاهرة احتجاجية أمام السفارة المصرية في بولندا شاركت فروع جمعية العمال العالمية International Workers Association المنظمة الأناركية النقابية الأممية في مظاهرات التضامن مع ثورة الشعبين المصري و التونسي في كل مكان أمكنها ذلك . هنا خطاب أحد الرفاق الأناركيين من المنتسبين لتلك المنظمة الأممية أمام السفارة المصرية في بولندا . […]

مقابلة مع ناشط أناركي شيوعي في ساحة الحرية في القاهرة

An interview with an anarchist-communist activist at Freedom Square in Cairo السبت 5 شباط (فبراير) 2011 هل يمكن أن تخبرنا ما هو اسمك و من أي حركة أنت ؟ أنا نضال تحرير , من مجموعة العلم الأسود , و هي مجموعة أناركية شيوعية صغيرة في مصر . إن العالم يراقب مصر , و هو حتى […]

تعيش المقاومة الشعبية المستقلة في تونس !

الاربعاء 19 كانون الثاني (يناير) 2011

مندوبين عن اتحادات الكونفدرالية الوطنية للشغل، القسم الفرنسي لجمعية العمال الدولية، اجتمعوا في مؤتمر اليوم مرحبين بالانتفاضة الشعبية في 14 كانون الثاني 2011 في تونس.
تعيش المقاومة الشعبية المستقلة في تونس !

تعيش المقاومة الشعبية المستقلة في تونس !

الاربعاء 19 كانون الثاني (يناير) 2011 مندوبين عن اتحادات الكونفدرالية الوطنية للشغل، القسم الفرنسي لجمعية العمال الدولية، اجتمعوا في مؤتمر اليوم مرحبين بالانتفاضة الشعبية في 14 كانون الثاني 2011 في تونس. تعيش المقاومة الشعبية المستقلة في تونس ! إن عمل الشعب في تونس هو إشارة قوية في النضال العالمي ضد الرأسمالية والدولة، إنه يظهر أن […]

Contre le capitalisme ضد الرأسمالية

ننشر هنا هذه المقالة التي وصلت إلى البديل اليوم بالذات (14-12-2008) من رفاقنا في CNT AIT في فرنسا. بكل أسف لا نستطيع ترجمتها إلى العربية. في خطوطها العريضة، في هذه المقال يبين الكاتب أن النضال من شأنه تحقيق إنتصارنا على الرأسمالية, وهو ينتقد بشدة الموقف الهزائمي الذي يتخذه اليوم جزء كبير من اليسار. ففي لبنان أكثر من أي بلد آخر نسمع كل يوم ردوداً من نوع: لا نفع من التظاهر، لا نفع من الكتابة، لا نفع من التنظيم.. سوف تفعل الحكومة ما تشاء شئنا أم أبينا.. والفساد لا حول ولا قوة.. أكثر من هذا بعض اليسار اللبناني يصرح اليوم دون حياء أن الرأسمالية طريق مرور لا بد منه..

في هذا المقال يفسر الكاتب الرفيق كيف أن العمال لا يستطيعون الإنتظار طويلا.. بل سيطفح الكيل ذات يوم وهذا حتمي.. وهو يعطي مثال رب العمل الهندي الذي تمَّ سحلُهُ في الأيام الأخيرة على يد عماله. وما يحصل في اليونان وأيطاليا وفرنسا هي بوادر لثورة جديدة لأن العمال والكادحين لن يقبلوا بإستغلالهم. في لبنان اليوم تكثر الشركات الأجنبية التي تستثمر في البلد (الله يكتر خيرها) ولكن العقود التي تعقدها مع العمال (غالبيتهم من حاملي الشهادات الجامعية) في السربرماركات والقهاوي (ستاربكس) هي عقود مؤقتة والأجور هشة وكل ذلك يتم تحت شروط قاسية تطلب المردود والتيقظ والنشاط الدائمين، وهي معايير جديدة لدين جديد إسمه الماركتينغ والسوق الحرة والدينامية وغير ذلك من التفاهات.. لو لم نكن ضد الستالينية بعمق لكنا ترحمنا على عهد هذا الشيوعي المزيف… وشبابنا يضطر القبول بهذه الشروط، لا سيما وأن أبواب الخليج بدأت تقفل,

اليسار اللبناني أمام كل هذا لا ينطق ببنت شفة والمثال الأبرز الحزب الشيوعي اللبناني الذي يتلطى خلف نضالاته الكلامية ضد الصهونية والأمبرليالية (ما عيرها) وبوش إلى جانب بلد الحريات سوريا البطلة.

البديل الشيوعي التحرري- لبنان

[MAROC] العطل الصيفية في المغرب: الحلم…حقا ؟

تعتزمون، هذا الصيف، قضاء عطلتكم في المغرب: شواطئه، قراه الصغيرة الجذابة، اطعمته الوافرة، رفاهية العيش، مهرجانات الفرسان. بكلمة واحدة: الحلم!

لكن بالنسبة للمغاربة انفسهم تختلف الصورة تماما. ان زخرف البطاقة البريدية يخفي في ثناياه كابوسا مرعبا:

، la racaille ، هي السياسيّون

الاربعاء 22 شباط (فبراير) 2006

الحُثالة، la racaille ، هي السياسيّون اللذين هُم مُنافِقون،

الحُثالة، la racaille ، هي السياسيّون اللذين هُم مُنافِقون،

اللذين لايهْـتَـمُّـون بـنـا سِـوى بـأصْـواتِـنا الإنْتِخابيّة، اللذين يُدافِعون عن نِظام غَيْر عادِل سواءٌ اليَمين أمْ اليسار،

اللذين يَطْـرُدون الفئات الشعْـبيّة الـفَـقـيـرة إلى داخِل الغيتو.

من يزرع البؤس يحصد الغضب QUI SEME LA MISERE, RECOLTE LA COLERE

dimanche 6 novembre 2005 QUI SEME LA MISERE, RECOLTE LA COLERE Oui la vie dans les cités c’est la violence au quotidien :   la violence de se voir refuser tout emploi alors qu’on a tous les diplômes nécessaires mais pas le bon profil ;   la violence de devoir enchainer mission d’intérim sur petits boulot, travail d’esclave payé […]

العنف هو الدولة والرأسمالية!

الاثنين 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005

مشاهد من العنصرية اليومية فى الأحياء الشعبية

فى السابع والعشرين من أكتوبر 2005، فى كليشى، يعود صبيان من مباراة كرة قدم ويموتان بسبب إحدى دوريات الشرطة. لقد خافا… لماذا؟ لأن دوريات الشرطة فى ضواحى باريس ما هى إلا إجراء تعسفى عنيف مهين قد يطول ساعات دون أى مبرر. زياد (17 عاما) وبانو (15 عاما) لم يريدا أن يتعرضا لذلك. ولهذا ماتا وتعرضا فى الحال لتلطيخ صورتهما من قبل السلطة ووسائل الإعلام التى أكدت خلال هذه الحادثة، مرة أخرى، على كذبها الدائم.

Page suivante » « Page précédente